تقنية النانو تعريفها و أشهر تطبيقاتها

Souzan Ahmed 2016-03-09
Share
النانو

بعد صناعة المجاهر وتطويرها في عام 1930م، ظهرت العديد من القدرات التي استطاع العلم إضافتها إلى التقنية عن طريق صناعة الأجهزة الأقل حجمًا والأكثر قوة وكفاءة من الأحجام الأكبر، فتمكن المتخصصون من صناعة قطع ولوحات إلكترونية تتعامل بوحدات الملي متر، ولكن زادت الحاجة إلى لوحات وقطع إلكترونية أكثر تخصصًا ومصداقية، فكان ما تلا ذلك هو الميكرو، والذي كان يعتبر نقلة نوعية في عالم صناعة التقنية، فاستطاع العالم عن طريقه إنتاج الهواتف الذكية والحواسيب الصغيرة و وحدات التخزين ذات الحجم الصغير، لكن لم يتوقف العلم هنا  بل تجاوز ذلك مراحل متعددة فبدأ العمل على التقنية الأصغر والأكثر رسوخًا ودقة، وهي تقنية النانو.

 

 

تقنية النانو علم يعنى بدراسة معالجة المواد بالاستخدام الذري والجزيئي وتقاس تقنيات النانو بالنانوميتر الذي يعد جزء من المليون من الميليمتر.

ولتوضيح أكثر فإن كانت شعرة الرأس عبارة عن 80,000 نانو فتخيل ما نعني بكلمة نانو!

 

أفضل تطبيقات تكنولوجيا النانو


1. الطاقة النانوية: تستخدم تقنية النانو في مجالات عدة للطاقة التي تتمثل في التخزين والتحويل وتحسين التصنيع. الطاقة النانوية صديقة للبيئة حيث أنها فعالة في تقليل الملوثات الصادرة من محرك الاحتراق من خلال مرشحات مسام نانوية تعمل على تنقية وتنظيف العوادم من خلال محولات محفزة وجزيئات معادن نبيلة نانوية.

 

2. تطبيقات النانو في معالجة المياه: تستخدم تقنية النانو في تصنيع مواد نانوية تعمل على معالجة المياه السطحية ومياه الصرف الصحي والمياه الجوفية، حيث أنه لديها القدرة الفائقة على التخلص من الملوثات والتحلية.

 

3. الطب النانوني: من أهم خصائص تقنيات النانو أنها تساهم بشكل كبير في علاجات أمراض السرطان عن طريق استخدام الجسيمات النانوية في التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد موقع الأورام السرطانية بدقة عالية، كما أنها تدخل في تصنيع الأدوية عن طريق مسحوق النانو وهو عبارة عن مركب نانومتري قطره أقل من 100 نانوميتر، هذا بالإضافة إلى تقنية توصيل الأدوية والعقاقير عن طريق الأنابيب النانومترية.

 

5. بصريات النانو: تم إطلاق نظارات شمسية مصممة بطلاءات سطحية مقاومة للخدش عن طريق مكونات نانوية، بالإضافة إلى أن بصريات النانو تعمل على الزيادة في دقة تصحيح بؤبؤ العين وتستخدم في صناعة قرنية العين.

 

6. تقانة النانو في الأدوات المنزلية:  أصبحت هناك أنواعًا من السيرمايك والزجاج تحتوي على جزيئات سيراميك نانوية تزيد من نعومتها وتجعلها أكثر مقاومة للحرارة وأسهل في التنظيف.

 

7. الزراعة النانوية: تعمل تطبيقات النانو على تحسين إنتاج الغذاء بالكامل بداية من بدء عملية الإنتاج وانتهاءً بالتعبئة ومعالجة النفايات.

 

8. تقانة النانو في مستحضرات التجميل: من أهم مجالات تقانة النانو في مستحضرات التجميل هي صناعة واقي لأشعة الشمس المكونة من جزيئات نانو معدنية مثل ثاني أكسيد التيتانيوم النانوي الذي يحمي الجسم من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

 

9. الألياف النانوية: تستخدم الألياف النانية في صناعة أقمشة مقاومة للمياه والبقع كما أنها مقاومة للانكماش، وغير قابلة للاشتعال.

 

وغيرها من التطبيقات المذهلة والتي تفيدنا بمجالات مختلفة في حياتنا اليومية، ولمستقبلنا.