بعض الألوان و دلالاتها في علم النفس

Souzan Ahmed 2016-03-14
Share
الألوان

لقد أثبتت العديد من الدراسات العملية مدى تأثير الألوان على الجانب النفسي للإنسان، حيث يتأثر مزاج الشخص باللون الذي يراه، فعلى سبيل المثال يتم اختيار اللون الأخضر لزي الأطباء أثناء العمليات الجراحية وذلك لما يوفره من رؤية واضحة أثناء الجراحة، وذلك لأن اللون الأخضر هو المقابل للون الأحمر في عجلة الألوان، كما يتمّ اختيار اللون الأبيض لزي الممرضات وذلك لما يقوم به الأبيض من تهدئة النفس وإعطاء المزيد من الشعور بالهدوء والأمان.

 

- الأسود: عند النظر إلى اللون الأسود فإن ذلك يشعر الشخص بنوع من الخوف والرهبة، وقد أكدت الدراسات العلمية فيما يخص تفضيل بعض الأشخاص للون الأسود إلى ميلهم للانطواء والعزلة.

 

- الأزرق: يساعد اللون الأزرق على تهدئة الأعصاب واسترخائها، حيث ينصح باستخدام اللون الأزرق لغرف مدارس الأطفال للتقليل من الحركة المفرطة والعدوانية عند الأطفال.

 

- الأصفر: يعطي هذا اللون مزيداً من الشعور بالفرح والسعادة، حيث يفضل ارتداء الأصفر ليكون حافزاً للإبداع وصفاء الذهن.

 

- البرتقالي: يساعد اللون البرتقالي على تحسين الحالة المزاجية لدى الفرد، حيث يقوم بإدخال مشاعر الحماس والإبداع والرضا، كما يزيد من يقظة الشخص من خلال مقاومة النعاس والمشاعر السلبية كاليأس والاحباط.

 

- البنفسجي: يساعد على تهدئة الأشخاص المصابين بأمراض نفسية وعصبية.

 

- الوردي أو الزهري: يعمل على استرخاء العضلات باعتباره أحد الألوان التي تضفي الرومانسية على الجو بشكل عام، كما أنّه يساعد على تهدئة الأشخاص العدوانيين أو من يميلون للعنف لذا ينصح باختيار الزهري ليكون لون الدهان في المستشفيات والسجون والمراكز الخاصة لعلاج الإدمان.

 

"منقول"