أهمية البروشور لعملية التسويق

Hend Salah 2016-03-30
Share
تصميم بروشورات

 

البروشور أو المطوية هو نشرة اعلانية تتكون من اكثر من صفحة في التصميم الواحد ,وقياسه المعتاد هو A4 مرتبة بشكل افقي ,ومقسمة الى قسمين متساويين او اربعة اقسام من أمام الصفحة ومن الخلف. تستخدم الشركات البروشور كعنصر تعريفي هام وأداة فعالة من أدوات التسويق والدعاية، وتكمن مميزات البروشور في الآتي:

 

1- المرونة:

البروشورات تعد من أكثر أدوات التسويق مرونة، والتي يمكن استخدامها لتعريف العملاء بالمنتجات والخدمات، لذا تعتمد عليها المحال والمكاتب التي تستقبل الزبائن والعملاء بكثافة بشكل كبير، وغالباً ما توجد في قسم الاستقبال بحيث تختصر الكثير من الشروحات والتوصيحات على الموظفين، فعلى سبيل المثال: تقوم البنوك بعمل بروشور خاص لكل فئة من فئات الخدمات المالية لكي يقوم العمملاء بالإطلاع عليها أثناء فترة إنتظارهم، كما يصطحبها دائماً المسوقون أثناء مقابلات العمل ويقدمونها للعملاء المستهدفين أو زملاء العمل. .

2- يمكن تقديمه مع المنتجات الدعائية:

تعتبر البروشورات من أهم الأشياء التي يمكن إدراجها مع المنتجات الدعائية. المنتجات الدعائية للشركات هي مجموعة من الأدوات التي تقدم كهدايا للعملاء وللجمهور بشكل عام، بحيث تحتوي هذه الأدوات على شعار واسم الشركة وبيانات تواصلها، وغالباً ما تأتي على شكل أطقم تتضمن أكياس، أكواب، أقلام، تيشيرت، دفاتر....إلخ، بالإضافة إلى البروشور الذي يعد العامل الأهم، وتساهم هذه الفكرة بجعل العملاء والجمهور في تواصل (غير مقصود)دائم مع الشركةً!

3- الجذب:

هذه منتشرة كثيرًا، عندما يقوم الموظف أو عضو الفريق بتأدية مهامه على أكمل وجه والحصول على نتائج أفضل من المتوقعة لا أحد ينتبه، لكن الكل فقط ينتبه إذا أخطأ ولو خطئًا بسيطًا. وأول من ينتبه هو أنت كمدير أو صاحب منصب إداري. إذا كنت ستعاقب فيجب أن تثيب، كفة واحدة هذا يعني ميزان مختل، وقريبًا ستكون المدير الذي يكرهك الجميع، القائد الجيد هو من ينتبه لجهود موظفيه ومن هم مسؤولون أمامه، ويشجعهم على الدوام ويشعرهم أن ما يفعلونه ذا قيمة وتأثير حقيقي بالشركة.