قصة نجاح ايكيا

Mariam Madboly 2016-04-26
Share
قصة نجاح ايكيا

IKEA قصة نجاح

إليكم خفايا مؤسس ايكيا بدا حياته المهنية منذ صغره،وتحديدا وهو في عمر السادسة،بالدخول في اتفاقات أعمال صغيرة،عندما قام بيبع ثقاب الكبريت على دراجة في الحي الذي يسكن فيه،وحينما اكتشف أن بإمكانه شراء الثقاب بالجملة وبأسعار رخيصة في((ستوكهولم)) ومن ثم إعادة بيعيها بسعر منخفض لزيادة أرباحه

حينما بلغ العاشرة ،ومن أرباح تجارة الثقاب وسع تجارته وراح يبيع بذور الأزهار وبطاقات المعايدة، وزينة أشجار عيد الميلاد والأقلام والأسماك،حيث كان يقطع الحي ذهابا وجيئا على دراجته، ليبعيها لجيران الحي القريبة منه، وقام بتعليم نفسه العديد من الحيل التعليمية في مجال التجارة وعندما بلغ السابعة عشر قدم إليه والده مبلغاً مالياً بسيطا بسبب علاماته المرتفعة، كمكافأة لأن أبلى بلاء حسنا في دراسته وبهذا المبلغ أسس شركة ايكيا من على طاولة مطبخ عمه

«Elmtaryd» واسم بلدته «Agunnaryd»، حيث جاء الأسم اختصار لعبارة «INGVAR Kamprad from Elmtaryd, Agunnaryd»، كتعبيراً عن اسم بلدته في فترة الصبا فبدأ ببيع أغراض منزليه بسيطة والأدوات المكتبية كالأقلام والمحافظ وإطارات الصور وشراشف الطاولات الساعات وكانت بسعر منخفض فنجح مشروعة الصغير وأصبح في عدة دول العربية والأجنبية