الأداة الرئيسية لخطة العمل

Professional Designer 2010-12-02
Share
خطة العمل

تعتبر خطة العمل بمثابة أداة ذات أهداف رئيسية ثلاثة: ( الاتصال - الإدارة - التخطيط ).

 كأداة اتصال: فأنها تستخدم لجذب رأس مال الاستثمار وضمانات القروض وإقناع العمال بالعمل،  فضلا عن المساعدة في جذب شركاء تجاريين استراتيجيين. و يظهر تطوير خطة عمل شاملة فيما إذا كان مشروع ما لديه الإمكانية في تحقيق الأرباح أم لا. لهذا فهي تتطلب نظرة واقعية على كل مرحلة من مراحل العمل و هذا ما يسمح لك بحل جميع  المشاكل و تحديد البدائل الكامنة قبل البدء بمشروعك.

كأداة إدارية: تساعدك خطة العمل في تحديد مسارك فضلاً عن المراقبة وتقييم سير العمل. وتعتبر خطة العمل بمثابة وثيقة حية ومرنة يمكنك إجراء التعديل والتطوير والتغيير عليها كلما كسبت مزيداً من الخبرة والمعرفة، كما يمكنك استخدام خطة عملك لتحديد الوقت و النقاط الأساسية، وعندئذ يمكنك معرفة وقياس مدى تقدمك ومقارنة التوقعات بالأمور المنجزة.

كأداة تخطيط: ترشدك خطة العمل خلال المراحل المختلفة من مشروعك، كما تساعدك في تحديد العقبات والمصاعب وكيفية تجنبها وإيجاد الحلول والبدائل لها وعلاوة على ذلك فإن لكثير من أصحاب العمل يقومون بإشراك موظفيهم في وضع خط عملهم وهذا ما يساعد الموظفين على الفهم الشامل لسير عملهم والأهداف المرجوة منه.

خطة العمل الأساسية

تحدد خطة العمل مجال عملك و أهدافك بدقة ونعتبر بمثابة السيرة الذاتية لشركتك. 
وتشتمل العناصر الأساسية على الميزانية العمومية الحالية والمبدئية، فضلا عن الدخل وتحليل تدفق النقد. كما تساعدك في تحديد وتخصيص المصادر بشكل مناسب ومعالجة المضاعفات والسلبيات غير المتوقعة، فضلا عن قرارات العمل. كذلك تقدم معلومات دقيقة ومنظمة عن شركتك وكيفية تسديد الأموال المقترضة.  وتعتبر خطة العمل الجيدة أمراً ضرورياً وهاماً لأي طلب بخصوص قروض، علاوة على ذلك فإنها توفر معلومات لموظفي المبيعات والموردين والآخرين عن أعمالك وأهدافك التجارية.

خطط لعملك

إن أهمية وضع خطة العمل الشاملة المناسبة لا يمكن تجاهلها، ويرتبط بها بشكل وثيق: التمويل الخارجي، اعتمادات الموردين، إدارة عملياتك ومواردك، تطوير وتسويق عملك وتحقيق أهدافك وتوقعاتك.
بالرغم من الأهمية الكبرى لخطة العمل فإن الكثير من المتعهدين يشعرون بالتردد حينما يتعلق الأمر بتجهيز ورقة مكتوبة، وهم يحتجون أن السوق يتغير بسرعة كبيرة لدرجة أن خطة العمل تصبح بلا فائدة كما أنهم يدعون بأنه ليس لديهم الوقت الكاف، وبما أن البناء لا يستطيع البدء بعمله بدون مخطط فكذلك لا ينبغي على أصحاب العمل المتحمسين الدخول في مشاريع بدون أن تكون لديهم خطة عمل. 
قبل أن تبدأ بكتابة خطة عملك يرجى أن تأخذ بعين الاعتبار الأسئلة الأربعة الهامة التالية: 
ما هي الخدمة أو المنتج التي يؤمنها وما هي الاحتياجات التي يقوم بتلبيتها؟
من هم العملاء المحتملين لشراء منتجك أو خدمتك ولماذا يرغبون بشرائها منك؟
كيف ستصل إلى عملاءك المحتملين؟
من أين ستحصل على الموارد المالية بهدف البدء بعملك؟