الرهن العقاري والتمويل العقاري والفرق بينهما

Souzan Ahmed 2016-02-13
Share
المجال العقاري


حين يطرأ مسمى الرهن العقاري يظن البعض أنه متعلق بإيجاد حلول تمويلية لتعزيز مبدأ الإسكان فقط.


مفهوم الرهن العقاري

 الذي يقوم على مبدأ رهن ما يمتلكه المستهلك للحصول على خيارات متعلقة بالتمويل كالقروض الاستهلاكية أو قروض توسع النشاط التجاري.


مفهوم التمويل العقاري

 يتعلق بمسألة سد حاجة المستهلك لتملك العقار (فقط) عن طريق بقاء ملكية العقار للممول إلى حين سداد مستحقات التمويل .حسب العقد المبرمّ، ومن المهم تمييز الفارق بينهما.


الرهن العقاري يجب فيه تحديد العقار الذي يملكه طالب الرهن قبل البدء في أي إجراء أو خطوات فإذا كان المستهلك مالكاً لعقار وأراد الحصول على تمويل مالي (سيولة نقدية)، هنا فإن العقار الذي يملكه يقوم مقام الضامن (وليس الراتب) عن طريق رهنه حسب نظام الرهن العقاري وبعد ذلك يحصل على السيولة النقدية وتكون السيولة بمقدار قيمة العقار أوأقل ...فيمكنه الحصول على (القروض الإستهلاكية أو قروض لتوسيع النشاط التجاري

 

ّلاحظ بل ركز: خيارات الرهن العقاري أكثر أي متعددة جهات التمويل المتوقعة : الدولة, البنوك ,الشركات العقارية" إضافة اذاً الرهن العقاري لمن لديه عقار ولا يرغب ببيعه وعنده حاجه للسيولة النقدية لإقامة مشروع معين أو الاستفاده من السيولة بالطريقة المناسبة التي يراها ... ولاحظ تعدد الخيارات بالنسبة للمستهلك الذي يملك العقاربنظام الرهن العقاري

أما التمويل العقاري: فيكون الممول هو مالك العقار وأردت أنا أو أنت تملك العقار (أرض أو بيت) فهناك نظام يسمى التمويل العقاري وتبقى في هذه الحالة ملكية العقار للممول سواء كان بنكاَ أو شركة تمويل وتؤول ملكية العقار لي أو لك بعد سداد مستحقات الجهة الممولة حسب العقد وما يقتضيه بينكما خيارات طالب التمويل العقاري محدودة والضمانات غالبا الراتب.