ماذا يمكن أن تشتري بمليون درهم على شارع الشيخ زايد؟

Souzan Ahmed 2016-02-14
Share
شارع الشيخ زايد
عند إجراء مقارنة بين أسعار العقارات في دبي حالياً مع الأسعار قبل 18 شهر، نجد ارتفاعاً ملحوظاً في هذه الأسعار وخاصة في المناطق الراقية في المدينة.

وأصبحت الخيارات محدودة بالنسبة للراغبين بشراء عقارات في المناطق المطلة على شارع الشيخ زايد الذي يعتبر شريان حيوي هام في دبي، وقبل 18 شهراً كان من الممكن شراء شقة مناسبة بمبلغ يقل عن مليون درهم على شارع الشيخ زايد، أما الآن فأصبح من الصعب جداً الحصول على استديو في وسط مدينة دبي أو وحدة سكنية مؤلفة من سريرين في دبي مارينا أو أبراج بحيرات جميرا بمبلغ مليون درهم.

وذكرت صحيفة  إيميريتس247 أن الأسعار ارتفعت بنسبة 20% في عام 2013 مدفوعة بتدفق المستثمرين على دبي كونها ملاذاً آمناً لرأس المال لتحقيق أعلى الأرباح من المشاريع الاستثمارية والعقارية.

وسط مدينة دبي: في عام 2013 كان يمكن أن تشتري استديو تتراوح مساحته بين 400- 600 قدم مربعة في وسط مدينة دبي بمبلغ يتراوح بين 750 ألف و975 ألف درهم، أما في الوقت الحالي لا يمكن العثور على استديو بهذا السعر على الإطلاق. وتبلغ قيمة استديو في منطقة ساوث ريدج South Ridge مليون و300 ألف درهم في الوقت الراهن، في حين كان السعر لا يتجاوز 975 ألف في شهر مارس من عام 2013، وكذلك الحال في منطقة بوليفارد ووك Boulevard Walk التي يتراوح سعر الاستديو فيها بين 1.2 مليون و1.4 مليود درهم بالمقارنة مع 750 ألف في 2013، وفي منطقة ستاند بوينت Standpoint  فيتراوح السعر بين 1.25 و 1.4 مليون درهم بالمقارنة مع 796 ألف في مارس 2013.

الخليج التجاري: كان من الممكن الحصول على خيارات متعددة للوحدات السكنية في منطقة الخليج التجاري على شارع الشيخ زايد بمبلغ يقل عن مليون درهم في مارس 2013، في حين من الصعب الحصول على وحدة سكنية بسرير واحد بمبلغ يقل عن مليون درهم في الوقت الحالي. وعلى سبيل المثال كان سعر وحدة سكنية في  Mayfair Residency مايفير ريزيدنسي 750 ألف درهم، أما حالياً فيتراوح سعر نفس الوحدة السكنية بين 1.05 و 1.2 مليون درهم، كما يتراوح سعر الاستديو في هاميلتون Hamilton  بين 950 ألف ومليون درهم، في الوقت الذي كان يبلغ فيه سعره 580 ألف درهم في 2013. وتتوفر القليل من الخيارات للراغبين بشراء عقار يقل سعره عن مليون درهم في المنطقة، حيث يمكن شراء استديو في أبراج مثل :Park Lane Tower, Central, Capital Bay and Executive Bay بمبلغ يتراوح بين 790 ألف و850 ألف دولار.

تيكوم: لا يزال بالإمكان شراء استديو سكني في برج ماديسون ريزيدنسي القريب على محطة مترو مدينة دبي للإنترنت بمبلغ يقل عن مليون درهم، وفي شهر مارس من عام 2013 كان بالإمكان شراء وحدة سكنية مساحتها حوالي 770 قدم مربعة بمبلغ 750 ألف درهم، في حين أن نفس الوحدة يزيد سعرها عن مليون درهم في الوقت الحالي، ويمكن العثور على استديو بمبلغ 850 ألف درهم في المنطقة، بعد أن كان سعره لا يتجاوز 550 ألف قبل عامين.

أما في منطقة غرينز Greens  وهي واحد من أكثر المناطق شعبية للعائلات، فلم يعد بالإمكان العثور على وحدة سكنية بسرير واحد بسعر يقل عن مليون درهم وتتراوح الأسعار بين 1.05 مليون و1.4 مليون درهم.   دبي مارينا: لا تزال دبي مارينا واحدة من أفضل المناطق للمستثمرين في العقارات، وهي موطن لأعلى أربعة أبراج سكنية في العالم، وتتوفر في الوقت الحالي خيارات محدودة جداً لوحدات سكنية بسرير واحد يقل سعرها عن مليون درهم. ويبلغ سعر وحدة سكنية بسرير واحد في برج مارينا دياموند 2 وبرج مانشستر 990 ألف درهم، في حان كان بالإمكان شراء وحدة سكنية بغرفتين ومساحة 1200 قدم مربعة مقابل مليون درهم في برج مانشستر عام 2013 في حين يزيد سعر هذه الوحدات عن 1.25 مليون درهم في الوقت الحالي، وفي برج DEC كان بالإمكان شراء وحدة سكنية بمبلغ 650 ألف درهم عام 2013، وارتفع سعر الوحدة السكنية إلى 1.4 مليون درهم في نفس البرج.

أبراج بحيرات جميرا تعد أبراج بحيرات جميرا المنطقة الوحيدة في منطقة التملك الحر والمنطقة الحرة بدبي التي تطل على محطتين للمترو، ولا تزال المنطقة تقدم العديد من الخيارات لأسعار الوحدات السكنية، إلا أن نوعية البناء والخدمات المقدمة فيه تلعب دوراً أساسياً في أسعار العقارات السكنية. وأصبح اقتناء وحدة سكنية مؤلفة من غرفتين بمبلغ يقل عن مليون درهم شيئاً من الماضي، لكن لا يزال بالإمكان العثور على استديو أو وحدة سكنية بسرير واحد بأقل من مليون درهم. ويبلغ سعر استديو في آيكون تاور 920 ألف درهم وفي ليك سيتي تاور 980 درهم، كما يمكن العثور على استديو في الوليد تاور بمبلغ يتراوح بين 970 ألف و 990 ألف درهم. ويلغ سعر وحدة سكنية مؤلفة من غرفتين في أو 2 ريزيدنس 1.4 مليون درهم، بينما كان سعر نفس المنزل 750 ألف درهم في 2013، كما يترواح السعر في دبي غيت 1 بين 1.07 و1.2 مليون درهم بالمقارنة مع 750 ألف درهم في مارس 2013.

"الإمارات News"