لغة الجسد و ما تخفيه من شعور الفرد

Souzan Ahmed 2016-03-05
Share
لغة الجسد

لغة الجسد تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين أيديهم أو تعبيرات الوجه أو حركات الكتف أو الرأس.

 

وهناك دراسة قد قام بها أحد علماء النفس اكتشف من خلالها أن : 7% فقط من الاتصال يكون بالكلمات، 38% بنبرة الصوت، 55% بلغة الجسد.

 

هنالك بعد الحركات قد تدل على أمور معينة في لغة الجسد.. منها:

 

 - الابتسامة: تفسر الأبتسامة بأكثر من طريقة، و ذلك بالاعتماد على الحركة المرافقة للعينين والموقف، و عادة ما تكون الابتسامة المزورة غير مرتبطة بحركة العينين، و جميع معاني الابتسامة الصادقة إيجابية، و تفيد الإعجاب و الإنتباه و الشعور بالأمان.

 

 - رمش الجفن المتكرر: إن العدد الطبيعي لحركة الجفون من 6-8 مرات في الدقيقة الواحدة، و إن أي زيادة عن هذه الحد ما لم تكن مرتبطة بأمور عصبية، له معنى يفيد الخوف و التوتر و الترقب.

 

- رفع و خفض الحاجبين: رفع الحاجبين يدل على الدهشة والصدمة والفضول، أم خفض الحاجبين فقد يدل على الإنزعاج و المشاعر السلبية.

 

- إمالة الرأس إلى أحد الجانبين: تعني هذه الحركة الإعجاب أوالاستمتاع لسماع حديث ما، و التركيز لسماع أدق التفاصيل.

 

هذه معاني قليلة للغة الجسد، و إن التعمق في هذه اللغة جميل، يقود إلى تحليل شخصية الأفراد أو فهم مشاعرهم، وقد تفيد أيضًا في استرصاد حالة الشخص  النفسية ومدى تقبله لما يقال، و غيرها الكثير من المعاني التي تستوجب القراءة والتعمق في هذا البحر، للوصول إلى المعاني الصحيحة التي يعنيها الفرد من حركاته.