الطعام الصحي و كيف يكون أسلوب حياة

Souzan Ahmed 2016-03-06
Share
الطعام الصحي

 الغذاء الصحي يجب أن يكون نمط حياة، وليست فترة للحمية الغذائية أو ما يدعى الريجيم أو الدايت.

 أكثر الناس الذين يطمحون إلى إنقاص الوزن، يضعون لأنفسهم مدة زمنية حتى يصلون إلى الوزن الذي يريدونه، وينتظرون ويصبرون حتى يصلون مرادهم. ولكن هذا السلوك خاطئ، لأنك عندما تصل إلى الوزن المثالي أو الوزن الذي تحلم به لا يعني ذلك أن تعود للعادات الغذائية السيئة مرة أخرى بعد وصولك لهدفك. فتلك الفترة من الحياة، هي ليست فترة لإنقاص وزنك فقط، وإنما فترة توعية و تدريب على أسلوب الحياة الصحي.

أسلوب الحياة الصحي لا يعني الحرمان إطلاقًا، وإنما هو فترة لتعلم كيفية اختيار الغذاء اللذيذ الصحي الذي يحتاج الجسم لعناصره.

لعل أكثر الناس الذين يتبعون حمية غذائية صحية متوازنة، يحبون هذا النمط من الحياة ويعتادونه ويختارونه ملأ إرادتهم.

ولكن أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا خاطئًا، ويعانون من الحرمان من كل ما يشتهون في الفترة التي يقومون بها بخفض الوزن، فأولئك الذين سيصيبهم الملل والتعب وسيكرهون كل ما يطلق عليه غذاءً صحيًا.

إن أسلوب الحياة الصحي بشكل عام يعني أن تتناول الأغذية التي يحتاجها جسمك دون إسراف، وأن يكون هناك توزان و أولوية للفئات الغذائية الأساسية .

إن ممارسة الرياضة ليست إلزمًا، لا تأخذ الموضوع بهذا الشكل، وإنما تعني أن تعطي لجسمك وعظامك وعضلاتك وتنفسك حقهم في الحياة الصحية. 

فالغذاء الصحي المتوازن والمتلائم مع حاجة الجسم هو الأساس، و الرياضة مكمل مطلوب لمن يطمحون للوصول إلى وزن مثالي وجسم جميل.

لا تأسر نفسك بالتمارين الرياضية القاسية، يمكنك اختيار الرياضة المحببة وممارستها.

و لا تقل إن الأعمال المكتبية لوقت طويل سبب في زيادة وزنك، فإنه يمكنك التحكم و اختيار وجبات صحية بكل سهولة، ويمكنك بكل ساعة الحركة ولو لمدة خمس دقائق، كما يمكنك ممارسة النوع المحبب من التمارين الرياضية في عطلة الأسبوع.

وأخيرًا .. يجب أن تحب أسلوب حياتك الصحي، و تمارسه برضاك، فبذلك ستشعر بالراحة، وستصل لما تريده دون عناء، وستكسب صحتك.