مكتبات للأطفال في المستشفيات لإفادتهم و إسعادهم

Souzan Ahmed 0000-00-00
Share
مكتبة

تفتتح هيئة الصحة في دبي، خلال الشهر الجاري، أول مكتبة صديقة للمرضى في مستشفياتها، ضمن مبادرة «تبون تقرون؟»، التي أطلقتها الشيخة شمّا بنت سلطان بن خليفة آل نهيان.

وأضافت: «تهدف المبادرة إلى نشر الكتاب في المنشآت الصحية في إمارات الدولة كافة، ما يسهم في تعزيز التوعية والثقافة بين المرضى، خصوصاً الأطفال».

ولفتت إلى أن «المبادرة أسست حتى الآن ست مكتبات لتعزيز مهارات القراءة لدى الأطفال في مستشفيات أبوظبي والعين، وبدأت في إقامة مكتبة في مستشفى لطيفة بدبي، توافقاً مع (عام القراءة)، الذي وجّه به صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة».

وقالت: «هدفنا خلق بيئة تثقيفية مريحة تساعد المرضى الصغار، الذين يتلقون الرعاية الصحية في المستشفيات، على التعافي السريع، وتعزيز حب الكتب، وتكريس القراءة علاجاً داعماً للدواء، من أجل مساعدة المريض على التعافي».

 

إلى ذلك، قال رئيس الاتصال المؤسسي في مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، سعيد العوضي، إن «المبادرة تنفذ مكتبات بمواصفات ومعايير فريدة، للحفاظ على سلامة المرضى».

وأوضح أن «المواد المستخدمة في المكتبات مواد قابلة للتعقيم والغسل، حتى أوراق الكتب يمكن غسلها وتعقيمها، بما يضمن سلامة المرضى من انتقال أية فيروسات».

إن هذه المكتبات ستساعد في امتاع الأطفال، وتغرس فيهم حب القراءة، كما أنها ستكون آمنه لهم، وستسعدهم وتشغلهم بما هو مفيد.

 

"منقول بتصرف "